علي الأديب يؤسس دولة طائفية شيعية

أ. د حاتم الأسدي
خطوة اولى بدأها علي الاديب في وزارة التعليم العالي لتأسيس الدولة الشيعية، الغى التقويم الميلادي واعلن التقويم الشيعي، اصبحت الأمتحانات والعطل الرسمية معلقة على المناسبات الشيعية فقط ، فالغاء التقويم الجامعي والغاء عطلة نصف السنة والعطل الجامعية الاخرى لتتناسب مع هذه المناسبات، فأصدر يوم أمس قرارا برقم 7684 وبتاريخ 15\12\2013 لألغاء امتحانات نصف السنة وبدء العطلة اعتبارا من يوم الجمعة المصادف 20\12\2013 على الرغم من عدم وصول القرار الى الكليات والجامعات وعدم تبليغ الاساتذة به، وذلك لتتلائم هذه العطلة مع مناسبة اربعينية الحسين ولتوفير المجال للمشي والركض واللطم والبكاء وتغييب عقل الطالب الجامعي والشباب. والمفروض ان يلتزم بما هو مخطط في التقويم الجامعي الذي اصدرته وزارته وحددت بموجبه فترة الامتحانات والعطل وإذا بنا نتفاجئ نحن الاساتذة بهذا القرار العشوائي وهو يلغي الامتحانات ويجعل العطلة قبل هذه الامتحانات مما يفوّت الغرض والهدف من العطلة للطلاب والتدريسسيينعلي الأديب، وهنا نتسائل لماذا وضعت خطة التقويم الجامعي ولماذا لم يحدد موعد الامتحانات والعطلة بحسب هذه المناسبا ت من قبل دائرة اللاتخطيط والعشوائية  في الوزارة. ان الهدف من العطلة هو تخفيف العبء على الطلبة والاساتذة بعد فترة الدراسة والامتحان وليس العكس . نحن نرى ان السيد علي الاديب يخطط لأستخدام التعليم العالي لأغراض انتخابية وهو لم يخفي سرا بأنه سيكون رئيسا للوزراء ويعد قراره هذا منفذا لكسب المرجعيات الشيعية، ان تسييس التعليم العالي واستخدامه لأغراض انتخابية يعد عملا تخريبيا يجب الوقوف ضده ونطالب اساتذة التعليم العالي والطلبة الى الحضور الى كلياتهم يوم الأحد القادم والأحتجاج ضد هذا القرار الى حين الغائه والعودة الى التقويم الجامعي. ان هذه العقلية التي تتحكم بالتعليم العالي سوف تدمر مستقبل العراق وسوف تكون عامل طرد للكفاءات العراقية. ان علي الاديب حوّل المشي على الاقدام واللطم والبكاء الى عبادة لتغييب العقل العراقي فندعوكم ايها الاساتذة الكرام ويا طلبتنا الاعزاء الى موقف حريص يحمي هذا العقل من هذا التغييب.

Advertisements
هذا المنشور نشر في Uncategorized. حفظ الرابط الثابت.