النجيفي ومجلس المحافظة يعمّران والموصلية الفضائية تهدم

الموصل تحت المجهر

اعرب مصدر في مجلس محافظة نينوى عن احتقاره وعدد من اعضاء المجلس للنهج التخريبي الذي تتبعه قناة الموصلية في تغييب دور الحكومة المحلية في نينوى بصورته الايجابية، ومحاولة تقديم صورة كالحة لا وجود لمفرداتها على ارض الواقع.

واوضح المصدر أن الموصلية منذ وصول أثيل النجيفي إلى منصب المحافظ، وهي تسعى مع سبق الاصرار والترصد تنفيذ برنامج أعده حزب الدعوة لتقليص دور المحافظة على خلفية طائفية مقيتة، مشيرا إلى أن قناة الموصلية تتجاهل بنهجها الفاقد لكل معايير المهنية الصحفية وتعمل على تدمير المنجزات المتحققة في نينوى في ظل الحكومة المحلية على مدى سنوات دورتها، وه أي القناة تكثف اليوم وغدا حملتها الكسيحة لأغراض التسقيط الانتخابي، الذي يمثل واحدا من عناصر برنامج حزب الدعوة المستهدف لعروبة سنّة الموصل وملحقاتها من  أعمال محافظة نينوى، فالقناة – والحديث ما يزال للمصدر- تتعامى عن محاولات حزب الدعوة في بث التشيع في نينوى عبر مكاتبه الحاملة عناوين مموهة، تارة بالمال وأخرى بالترهيب، وثالثة بوعود بمناصب، كما حدث مع زهير الجلبي الذي أعلن تشيعه أمام حزب الدعوة منذ أكثر من سنة ونصف ليكون أحد أذرع المالكي في تنفيذ خطة الدعوة في تخريب نينوى.

ولفت المصدر بالقول، من يتابع الموصلية الفضائية فإنه يفاجأ بأن تركيز القناة يوميا ينصب على تقديم صورة معاكسة للصورة الحقيقية التي تنقلها قنوات أخرى محلية او فضائية، فمثلا في الوقت الذي بثت وكالا أنباء وفضائيات أمس الأول الخميس تكريم المحافظ للمتفوقين من طلبة نينوى على العراق، كانت الموصلية تدير برنامجا يتحدث بناء على مغالطات مقصودة عن تدهور مميت في نينوى ضمن محور يقول إلى متى تبقى نينوى في أسفل سلم التطور.

وقال المصدر إنني أود من خلال موقعكم (الموصل تحت المجهر) أن أوضح لمن قد يصيبه التضليل الاعلامي أننا في الحكومة المحلية محافظا ومجلسا، برغم محاولات بعض اعضاء المجلس- وهم معروفون اليوم للجميع- مشاركة الموصلية في برنامجها التخريبي، أقول تمكنا من تقليص الاخطار الامنية بنسبة كبيرة، وأنجزنا مشهدا مهما في تنظيف المدينة واعمار نسبة كبرى من الخراب الذي خلفه الاحتلال وأذنابه العملاء، ومن تعاقب على حكم المحافظة قبل مجيء النجيفي، وكلنا نعرف كيف ولماذا ترك غانم البصو نينوى، وكيف عاد اليوم بعد أن حصل من المالكي على عفو وإسقاط للأحكام الصادرة بحقه في تهم فساد وسرقات، وكيف ولماذا ترك كشموله المحافظة كما نعرف جميعا كيف كانت الصورة التي ترك نينوى عليها ليسلمها تركة ثقيلة لمحافظ نينوى  ومجلس المحافظة الحاليين. فعلى صعيد الكهرباء، تمكنت نينوى للمرة الأولى منذ احتلالها من التمتع بساعات توفير كهرباء خلال اشهر الصيف الحالي، لا سيما شهر آب الماضي الذي صادف شهر رمضان المبارك فيه، وهذا منجز ما كان ليتحقق لولا مساعي النجيفي وسياسته المرنة التي تمخضت عن تحويل الصراع بين نينوى واقليم كردستان إلى محبة وتواصل لا يريدهما خصوم النجيفي واعداء نينوى. وعلى صعيد الأمن، ومتطلباته، بدأت خطة إنارة الشوارع العامة في الموصل مرافقة التحسن الأمني الذي بدأ يشهد ثماره الأهالي، وهو من الأحداث التي تعيشها الموصل لأول مرة منذ احتلال العراق. وكل ذلك جاء على خلفية التقارب الحاصل بين نينوى وكردستان العراق  وانفتاح مجالات التعاون بينهما.

واختتم المصدر بالقول، إنني أنصح القائمين على قناة الموصلية الفضائية بأن ينقذوا أنفسهم من حضيض التخريب الذي بلغ أعناقهم، وأن يبدأوا صفحة مهنية تعيد الثقة إلى من كانوا جمهورهم وعزفوا عنهم لما رأوه ويرونه من إسفاف لا طائل منه سوى الإضرار بحاضر مدينتهم ومستقبلها.

هذا المنشور نشر في Uncategorized. حفظ الرابط الثابت.