موقع الموصل تحت المجهر يتلقى نسخة من كتاب دار الهمس ببيروت ينفي إصدارها جزءا ثانيا من كتاب (عملاء الاحتلال في الموصل)

الموصل تحت المجهر

تسلم موقع (الموصل تحت المجهر) نسخة من كتاب (دار الهمس) ببيروت لاتحاد الناشرين العرب عبر مراسلتنا هناك، وفيه نفي قاطع لقيام الدار بإصدار جزء ثان من كتاب (عملاء الاحتلال في الموصل)، وجاء في الكتاب المنشورة صورة منه في أدناه نصا ما يأتي:

إلى / اتحاد الناشرين العرب

م/ تزوير غلاف كتاب من إصدارنا

 

تهديكم إدارة دار الهمس ببيروت أجمل باقاتها وتود إعلامكم أن الدار سبق لها أن أصدرت كتابا في النصف الثاني من العام الفائت 2011 للباحث العراقي الدكتور غانم البياتي حمل عنوان (عملاء الاحتلال في الموصل) وظهر على غلاف الكتاب كخلفية نصفي وجهي الرئيسين بوش وأوباما ملتصقين ليشكلا وجها واحدا، وتوزعت على الغلاف المذكور ثلاث صور لشخصيات عراقية هي: زهير الأعرجي، وعبدالله حميدي الياور وفواز الجربا حسب رغبة المؤلف الذي يصفهما برؤوس العمالة للأمريكان في الموصل وأسماء هؤلاء مدرجة في الكتاب المذكور ضمن قائمة ممن يصفهم المؤلف بالعملاء.

وقد فوجئنا مؤخرا بظهور غلاف يحمل الخلفية نفسها والعنوان نفسه وحتى اللون الأصفر الفاقع فضلا على وجود لوغو دارنا عليه، مع استبدال صور الشخصيات الثلاثة المذكورة في أعلاه، بصور لشخصيات أخرى لم يتطرق لها الكاتب، فضلا عن أن مزيفي الغلاف نشروا صورة غلافهم المزور على أنه الجزء الثاني من الكتاب الذي أصدرناه للدكتور البياتي، وهو أمر عار عن الصحة جملة وتفصيلا.

يرجى تفضلكم بالاطلاع وإعلام جهات النشر كافة دورا ومؤسسات وأي جهة ذات علاقة بعدم صحة هذا الخبر، فنحن لم نصدر سوى كتاب واحد هو المشار إليه آنفا ويحمل على غلافه صور الثلاثة المذكورين..

وتفضلوا بقبول أسمى آيات التقدير

زياد خوري- رئيس مجلس الإدارة

كتاب دار الهمس إلى اتحاد الناشرين العرب يخيب أمل خصوم الوطنيين في الموصل

هذا وكان زوّر عدد من الأشخاص الواردة أسماؤهم في كتاب (عملاء الاحتلال في الموصل) للباحث العراقي د. غانم البياتي غلاف الكتاب وأزالوا عنه صور العملاء التي وضعها المؤلف على الغلاف الأصلي، واستبدلوها بصور لشخصيات معروفة في الموصل بمواقفها الوطنية الثابتة من أجل توجيه الأنظار إليها بدلا من أن تبقى هذه الأنظار موجهة إلى العملاء الأصليين الذي فاحت نتانة عمالتهم في كل مكان، وهو ما أثار ضجة لدى الناشر ومؤلف الكتاب اللذان سرعانما أعلنا عن نفيهما القاطع صدورجزء ثان من الكتاب الموسوم (عملاء الاحتلال في الموصل غير الكتاب المنشورة صورته في أدناه:

الغلاف الأصلي للكتاب الموسوم (عملاء الاحتلال في الموصل)

هذا المنشور نشر في Uncategorized. حفظ الرابط الثابت.