وزير التعليم العالي علي الأديب وتشييع الجامعات العراقية بالوثائق


الموصل تحت المجهر

في الوقت الذي يتظاهر المالكي وأتباعه في حزب الدعوة العميل بالعمل من أجل عراق موحد تذوب فيه الفوارق ويقف حائلا دون الاستماع لمظالم المحافظات التي يقع عليها الحيف طائفيا من اجل زيادة الضغط عليها حكومات محلية وسكان، تكشف وثيقتان رسميتان واحدة من وزارة تربية كربلاء والثانية من وزارة التعليم العالي بقيادة المجرم علي الاديب عن الايغال المتعمد في تعزيز الطائفية وتغليبها على المصلحة العامة . فقد ورد في الوثيقة الأولى إعمام على مدارس محافظة كربلاء بطلابها وكوادرها التدريسية بالخروج في أربعينية الحسين (عليه السلام) وتعد مثل هذا الخروج إلزاميا، فيما يعمم كتاب وزارة التعليم العالي الموضوع نفسه على كافة الجامعات العراقية.. لن نتحدث نحن ولن نعلّق، فالأمر متروك لمن يقرأ ويطلع على الوثيقتين، فهو وحده الذي سيقرر ما الهدف من اجراءات كهذه تشدد عليها

تشييع التعليم العالي والبحث العلمي العراقي

حكومة تسمي نفسها بانها حكومة عراقية لا ايرانية:

تشييع التربية والتعليم في العراق

هذا المنشور نشر في Uncategorized. حفظ الرابط الثابت.