محافظ نينوى يرفض قرارات وزارتي التعليم العالي والنفط لاجتثاث عدد من كوادرهما في نينوى وصلاح الدين ويبلغ رئيس جامعة الموصل بعدم تنفيذ هذه القرارت

 رفض محافظ نينوى اثيل النجيفي وبشدة القرارات التي أصدرتها وزارتي التعليم العالي والنفط، الرامية إلى اجتثاث عدد من الموظفين العاملين ضمن كوادر الوزارتين في محافظتي نينوى وصلاح الدين.

 وقال النجيفي في تصريح صحفي:” أن القرارات التي أصدرتها وزارة التعليم العالي ومن قبلها وزارة النفط هي قرارات غير مقبولة، وإننا نرفضها رفضا قاطعا، لأنها تستهدف موظفين مارسوا عملهم بكل مهنية ولم يظهر عليهم أي انتماء سياسي خلال السنوات الثمان الماضية. واصفا الطريقة التي يتم بها استخدام قانون المسالة والعدالة بأنها كالسيف المسلط على رقاب المواطنين الذين ينتمون إلى فئات معينة.

 وأكد النجيفي أن الغرض من هذه القرارات هو سياسي وحزبي وطائفي، مبينا أن بعض الأشخاص يستغلون مناصبهم  لتنفيذ أجندة سياسية معينة تستهدف جهة دون أخرى، لافتا إلى أن العراق يرفض فكرة الحزب الواحد الذي يحاول فرض ثقافته الحزبية والطائفية على جميع العراقيين.

 وأوضح المحافظ أن محافظتي نينوى وصلاح الدين متفقتان على رفض هذه القرارات المجحفة التي تم اتخاذها ضد الكوادر العلمية والفنية فيهما، مشيرا إلى انه ابلغ رئيس جامعة الموصل بعدم تنفيذ هذه القرارات لان من شانها إلحاق الأذى والظلم بالكثير من الكفاءات العلمية المتميزة في مدينة الموصل.

هذا المنشور نشر في Uncategorized. حفظ الرابط الثابت.